Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا

Hitch your wagon to a star

Dheyab Ibrahim shahin
  • Male
  • Babylon
  • Iraq
Share on Facebook Share
  • Blog Posts
  • Discussions
  • Events (3)
  • Groups
  • Photos (10)
  • Photo Albums
  • Videos

Dheyab Ibrahim shahin's Friends

  • Abdul Jabbar Sallam Al-Mansouri
  • OIPWHR-M.T.
  • Nazrul Rahman
  • Laila Eloui
  • Isaac Vukoni
  • Prof. Afnan El Qasem
  • Abdulwahab Sallam Saeed
  • bel haj mabrouk selma
  • Donald Throop
  • M.T. Al-Mansouri, Ph.D.

Gifts Received

Gift

Dheyab Ibrahim shahin has not received any gifts yet

Give a Gift

 

Dheyab Ibrahim shahin's Page


نادي الشعر
في إتحاد أدباء وكتاب بابل
يحتفي بالشاعر المغترب ذياب شاهين
في أمسية غير عادية وخارج حدود البرنامج المعد مسبقا أستضاف نادي الشعرفي اتحاد الأدباء والكتاب في بابل الشاعر والناقد ذياب شاهين بمناسبة زيارته للوطن يوم الأربعاء المصادف الرابع من تشرين /نوفمبر من العام 2009 وبحضور مجموعة نوعية من الأدباء المعروفين ومنهم الشاعر جبار الكواز رئيس اللجنة الإدارية والشاعر ولاء الصواف مسؤول اللجنة الثقافية الذي قام بجهود غيرعادية من إجل إقامة المحاضرة والناقد زهير الجبوري والناقد والكاتب المسرحي عبد علي حسن وغيرهم من نخبة مثقفي المدينة المولعة بكل ما هو جديد ومغاير.
في بداية الأمسية رحب مقدم الأمسية الشاعر يحيى الربيعي بالشاعر ذياب شاهين وهو يزور وطنه العراق ومدينته بابل الفيحاء ثم قرأ أجزاء من ورقة نقدية أعدها لهذه المناسبة ومنها قال :-
الشاعر المبدع ذياب شاهين من أولئك القلائل الذين كان انتماؤهم إلى قوة الماضي كمنجز تراث، وإلى الحاضر كموقف وإلى المستقبل كطموح، أحس بامتلاك القدرة على التكافؤ مع قوة الماضي والتمثل الدقيق مع ثقافات الأفق الإنساني الشامل، فما خاضه من هندسة دوائر العروض الشعرية واستحداث الكثير من الأوزان لدليل قاطع على تفتحه وتفاعله مع منجزات موسيقى الشعر العالمي وربط إيقاعاتها ونبراتها في هارمونيك موسيقى الشعر العربي، فهو يؤمن بأن الماضي العروبي بكل منجزاته العروضية يتحرك بقوة في المحيط الشعري مع طموحه التحديثي الذي كان تجاوزا للأصيل والمألوف إلى عوالم أوسع تضج بحركات التنوير والتثوير والتدوير فكانت الحصيلة الباهرة من أوزان موسيقية جديدة، وبقي الشاعر ذياب شاهين بدراية ودأب الفنان سليل الماء والغناء في بابل العراق فهو كما يفلسف للشعر هندسيا يموسق في الشعر ويتراءى فيه بصوره الحداثوية فلهيب الروح يخاصر الشعر بماء الخلق والإبداع
بعد التقديم شكر الشاعر اللجنة اإلإدارية للإتحاد ونادي الشعر والحضور وابتدأ الأمسية بقراءة نصين من ديوانه الذي سيصدره في العام القادم (كف تسبح فوق الماء) حيث قرأ نص (احتمال ) ومنه يقول:-

عندما
مررتُ على الغروب
كان سكينُ الأفق ِ
يقطعُ
نارنجَ الشمس العليلة
إلى نصفين
كامرأة تغطي نهديها
من أسفل حتى الأعلى
وإذ يضيعُ أول نصف
في هاوية سحيقة
ينهار النصف الثاني
في بئر الظلمة
فترن الحلمتان
كخشفين خائفين
العصفور الباذخ الصوت
يرجعُ إلى عشه
محملا بالقش والأسماك
والرغبة
في العش تنقره
أفراخه الزاغبات
أنثاه بمحبة
تمسح على ريشه
تعبا جميلا
وتستلقي تحت جناحيه
ثم قرأ نص ( عازف الكما ن الغجري) ومنه:-

الموسيقى الثلجية
تنسلُّ كأفاع
من قيثارة العازف الغجريّ
وعندما يهطلُ النور
القرمزيُّ
ملطخاً خشبةَ المسرحِ
ببقعٍ دمويةٍ باهرةٍ
تختلط ُ الألوانُ
فلا يعودُ الأسودُ
أسودَ
ولا البنيّ بنياً
إلا أن الموسيقى
كانت تشهقُ
إلى الأعلى
كأرواحٍ
أعتقتها حربٌ مجنونةٌ
وهي تركضُ للسماء
مخلفةً وراءها
دماءَ الأرواح المتجولة
وهي تنبضُ
من أوتارِ الكمنجات
ثم استكمل الشاعر ذياب شاهينن الأمسية بتلخيص نظريته العروضية والبحور الجديدة التي توصل إليها الباحث مع قراءة نماذج من قصائد على البحور وتم العرض باستخدام جهاز عارض الصور وكومبيوتر لابتوب وشاشة أعدت خصيصا لهذا الغرض، لتبيان آراء المحاضر والبحور المكتشفة، وفي نهاية المحاضرة قام الشاعر جبار الكواز وأثنى على المحاضرة والمحاضر ثم عدد نقاط الإختلاف بين ما يؤمن به وبين ما سمعه في المحاضرة، ثم عقب القاص خليل إبراهيم وقرأ ورقة نقدية عن ديوان الشاعر الصادر حديثا(كنت أنا إياه)، وفي نهاية المحاضرة عقب المحاضر على آراء الشاعر جبار الكوأز إتفاقا مع بعض الآراء واختلافا مع البعض الآخرعلى حقيقة أن الإختلاف لا يفسد للود قضية ومن ثم شكر القاص إبراهيم خليل ياسين على ورقته النقدية وكررشكره للحاضرين ولإتحاد أدباء وكتاب بابل لإقامتهم هذه الأمسية ولهذا الإحتفاء الثقافي النبيل.
ولاء الصواف
رئيس نادي الشعر في بابل
محافظة بابل/ 4/11/2009

المهرجان العربي الهندي في أبو ظبي
ذياب شاهين يقرأ قصائده باللغتين العربية والإنكليزية


في المهرجان العربي الهندي وبدعوة كريمة من إدارة المهرجان شارك الشاعر العراقي ذياب شاهين مع مجموعة من الشعراء العرب والهنود والباكستانيين في مهرجان شعري حافل عقد يوم الخميس الفائت بتاريخ 5/3/2009 حضره الكثير من محبي الشعر ومتذوقيه، من الجاليتين العربية والهندية، وفي البداية قدم السيد ()تعريفا بالشعراء ودعاهم للجلوس على منصة خاصة أقيمت لهذا الغرض، وقد شارك في الأمسية كل من الشعراء التالية أسماءهم:-
1- الشاعر محمد عيد إبراهيم /مصر
وقد قرأ نصيين شعريين هما نص( السندباد الكافر) ونص( ألصق صورتك هنا )
2- الشاعر أسما بوتام شيرا /الهند
والذي قرأ نصا بعنوان( المظلة)
3- الشاعر مجيب جايكون /الهند
وقد قرأ نصا أهداه إلى أمه بعنوان( أمي هي جنتي)
4- الشاعر صغير أحمد جعفري/ باكستان
وقد قرأ نصا بعنوان (أشعلت مصابيحي واحدا بعد الآخر)
5- الشاعر ذياب شاهين / العراق
وقد قرأ النصوص( حواء، رجل وامرأة، الحدود)
6- صبيحة صباح /باكستان
وقد قرأت مجموعة من نصوصها تحت عنوان (عندما تتغير الفصول)
7- الشاعر مادو سودانان نافوم الهند
والذي قرأ قصائده غناءً بصوته الجميل
وقد قرأ الشاعر ذياب شاهين قصائده باللغتين العربية والإنكليزية حيث قام بترجمتها بنفسه إلى اللغة الإنكليزية نزولا عند رغبة إدارة المهرجان، وعند نهاية الأمسية شكرت إدارة المهرجان جميع الشعراء المشاركين وقدمت لهم باقات الورود وتم تسجيل الأمسية بالصورة والصوت، وقد أخذت قصائد الشاعر ذياب شاهين لترجمتها إلى اللغة الأوردية
وفي أدناه القصائد التي ألقاها الشاعر باللغتين العربية والانكليزية



حواء

عندما أبصرتُ

الغروبَ في بؤبؤيكِ

الغسقَ في حاجبـيكِ

الليلَ في ضفيرتيك

السَحـَر في شفتـيـكِ

الفجرَ في وجنتـيـكِ

الغبشَ في غمازتيك

الصبحَ في كتـفـيــكِ

الضحى في ساعديكِ

الهجيرَ في راحتيكِ

الزوالَ في مفرقــيكِ

الظهيرة َ في أخمصيكِ

العصرَ في أذنيك

الغروبَ في......

تهدج لساني راكعا

يــــا للسماء

ما أجملُ الـــــــلـــــــــــه


EVE


When I saw

The sunset at your pupils

The twilight at your porters

The night at your braids

The early dawn at your lips

The dawn at your cheeks

The early morning at your triggers

The morning at your shoulders

The forenoon at your forearms

The midday in your relaxations

The lapse at your partings

The midday at your soles

The pressure at your ears

The sunset at ……..

My tongue trembles kneeling

Oh heaven

How beautiful GOD is





رجل وامرأة

- لم لا تعطيني حريتي

- أنى للعبد أن يعطي

- ولكنك سيدٌ
-
من قال ذلك؟

- القيد الذي تلبسني إياه

- ألا ترينه مطبقا على كفي
-
أيضا

- لم لا نكسره ؟

- هو مكسور!

- أعلم!

- إذن.. لم لا تهربي؟

- لا أستطيع يا رجل

- وأنا كذلك يا امرأة





Man and Woman

- why don’t give me my freedom
- how for the slave to give
- but you’re master
- Who said that?
- The shackle which you have put in my hand
- Can‘t you see? It’s also fully closed on my hand
- Why don’t we break it together
- It’s broken
- I know
- So, why don’t you escape?
- Oh ,man I can’t
- Me too, women


الحدود
هل أبالي ؟

تفزعني الريح
وهي تحز بعويلها
أسلاكي الشائكة
تنهش أضلاعي
بصفير ٍ
تقشعر منه أشواكي

الطيرُ
من أوتادي يضحك
عندما يحلق عاليا
غير عابئ ٍ
بنقاط التفتيش
عندما تتساقط
كالمطر ذروقه الساخنة

تجتازني
الحيتان والأسماك
ووحوش البحر
دون تأشيرات
ولا حتى
بصمة عين
أو كف
أو أنف

يعبرني المال
والضباب
والنجوم
وشعاع الشمس
والجماد
سوى الإنسان

أقترف الحزن
فأنا
سيدة الأوطان
وقيد
من وجع الكاربون
يصنع ماسا
لقطع زجاج الروح

أنا باسقة
كقرع طبول الحرب
ومخيفة
كقناة فضائية
أوتادي تصنع
رعبا
أروع مما تخلفه
السعلاة
في قلوب الصغار

أقطع ما بين
الشجرة
وجذرها
أفصل مابين الصخرة
والصخرة

أسلب من
الوردة عطرها
ومن العين
نورها
ومن الأذن
وقرها

أنا الشوكة
والجدران العالية

أنا سبورة
الدمع الأبدية

أكره أضلاعي
بل
أكره كل جسدي
أكره ذاكرتي
إذ يقف حائرا
جسدٌ يستعطفني
كي ينأى
من خوف ٍ
أو ذلٍ
أو موتٍ

فمتى؟
تنهال علي
فؤوسكم
وأشم رائحة دمٍ
تعتقكم
كي أبقى ذكرى
تحييها الأزمان
وأناشيد الآتين


The Borders

Do I care?

The wind scares me
When it notches by its lamentation
my barbed wires
Snapping my rib
by a whistling
Make my thorn shuddering

The bird
laughs at my pegs
when it flies highly
unconcerned
by checking points
during the falling
as the rain
of its hot droppings
The whales and fishes
cross me
So sea monsters
without visas
or even
without
eye print
or fingerprint
or nose print

Money cross me
also fog,
stars,
sunlight
and a solid
Except human

I perpetrate the gloominess
so me
the homelands mistress
and carbon pain made shackle
manufacturing diamond
for cutting soul glass
Me so tall
same as a war drums beating
and so horrible
same as a TV channel
My pegs make panic
more than that
has been left
Bb ogress in kids hearts
I cut between
the tree and its roots
I separate
between the rock
and the rock
I rifle from the flower
its perfume
and from eye
its light
And from ear
Its hearing
Me the prickle
And the high walls
Me the eternity
tears board
I hate my cutlet
rather all my body
I hate my memory
when any confused
human stands
soliciting me
to be away
from fear
or humbleness
or death

So when
your axes
heap upon me
to let me smiling blood aroma
making you free
and making
me as a remembrance
reviving by time
And by comers songs


Dheyab Ibrahim shahin's Photos

  • Add Photos
  • View All

Comment Wall (2 comments)

You need to be a member of Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا to add comments!

Join Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا

At 3:06am on August 4, 2009, M.T. Al-Mansouri, Ph.D. said…
نشر المقالات والصور والفيديوهات تتم مباشرة ودون الحاجة الى ارسالها الينا بالبريدالالكتروني بل بأمكان العضوامتلاك صفحة خاصة على موقعنا والإنضمام الى المجموعات العلمية والثقافية والخ.
At 3:31am on July 30, 2009, bel haj mabrouk selma said…
شكرا سيدي عل انتباهك ولطف كلماتك سعيدة جدا لمرورك ببعض ما نكتب فهذا يزيدني شرفا
 
 
 

© 2021   Created by M.T. Al-Mansouri, Ph.D..   Powered by

Badges  |  Report an Issue  |  Terms of Service

Ottawa International Poets and Writers for human Rights (OIPWHR)