Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا

Hitch your wagon to a star

وكأن المشكلة اين يتظاهر اليمنيون: سفاح اليمن يهرب اسرته الى امريكا و يدعو المعتصمين في الميدان الى الانتقال الى ملعب صنعاء الرياضي

 

عرب تايمز - خاص 

جدد سفاح اليمن علي عبدالله صالح اتهامه للمعارضة بالتحريض على الفتنة، التي قال إنها كانت سبباً في مقتل وجرح المئات من المعتصمين أمام ساحة جامعة صنعاء الجمعة، واقترح على المعتصمين أن يرفعوا اعتصامهم من ساحة الجامعة وإقامته في أحد ملاعب كرة القدم .وكان صالح يلقي كلمة أمام المشائخ والشخصيات الاجتماعية وأعضاء المجلس المحلي والشباب في مديرية بني مطر بمحافظة صنعاء، حيث أكد أن “تلك الحوادث ترتكبها عناصر من أحزاب المشترك والتي تعمل على تأجيج الأوضاع وخلق التوتر ومحاولة الدفع بالوطن إلى المجهول”، وأضاف: “الحقيقة أن من سقطوا الجمعة ويسقطون ضحايا حوادث العنف التي تحصل الآن، هم نتيجة لتلك التعبئة الخاطئة والتحريض والفوضى التي تتحمل مسؤوليتها احزاب اللقاء المشترك وما يسمى باللجنة التحضيرية للحوار الوطني (برئاسة الشيخ حميد الأحمر) وغيرهم من دعاة الفتنة الذين يتسلقون على دماء المواطنين الأبرياء وإزهاق الأرواح البريئة الذين يتم التغرير بهم ويقدمونهم كباش فداء من أجل مطامحهم للوصول للسلطة عبر الانقلاب على الديمقراطية والشرعية الدستورية والزج بالوطن في أتون الصراعات والعنف والتخريب

وجدد الدعوة “للجلوس إلى طاولة الحوار الذي يجنب الوطن الفتنة”، مؤكداً أن “حق التعبير عن الرأي سلمياً مكفول للجميع وأن المعتصمين أمام جامعة صنعاء بإمكانهم الانتقال إلى إستاد الرياضي أو أي منطقة أخرى بعيداً عن السكان ومنازلهم أو إقلاق راحتهم، ومنعا لأي احتكاكات فيما بينهم” .وأعلن العشرات من الأكاديميين في جامعة صنعاء وعموم الجامعات اليمنية استقالاتهم النهائية من عضوية المؤتمر الشعبي العام، والانضمام إلى المطالبين بتغيير النظام الحاكم في اليمن حالياً، وتقديم ما أسماه بيان صادر عنهم “مرتكبي جريمة الإبادة في ساحة التغيير بصنعاء إلى القضاء العادل بصورة عاجلة” .ومن أبرز الأكاديميين المستقيلين من الحزب الحاكم نائب وزير الزراعة السابق وعضو لجنة دائمة في المؤتمر (لجنة مركزية) الدكتور جلال إبراهيم فقيرة والأمين العام المساعد لمجلس الوزراء محمد علي صالح سوار ووزير الثقافة السابق عبدالوهاب الروحاني والدكتور أمين الكمالي وعدد آخر من جامعتي صنعاء وعدن

ودعا رئيس مؤتمر السلام الوطني بمحافظة صعدة فارس مناع، الجيش إلى “التدخل للإيقاف الفوري للقتل والقمع لأبناء الشعب” . وقال إنه “في حال عدم الاستجابة فإنه سوف يدعو إلى اجتماع عاجل للتشاور يضم كل مشائخ القبائل اليمنية والشخصيات المستقلة وكل القوى الفاعلة في اليمن والخروج بقرارات رادعه لحماية أرواح الشباب في الميادين” .ووطالب بيان لمكتب مناع الإعلامي، في مبادرة من نقطتين تهدف إلى حماية المعتصمين، الجيش الوطني بالتدخل لحماية ثورة الشعب، و”تحمل مسؤوليته الوطنية والتاريخية تجاه شعبه والتدخل للإيقاف الفوري للقتل والقمع لأبناء الشعب في كل ميادين الاعتصامات السلمية أسوة بالجيش المصري” . وأكد في النقطة الثانية أنه في حال عدم استجابة الجيش للمطالب خلال 72 ساعة فإنني أدعو كل مشائخ القبائل اليمنية والشخصيات المستقلة وكل القوى الفاعلة في الساحة إلى اجتماع عاجل للتشاور والخروج بقرارات رادعه لحماية أرواح الشباب في الميادين

على صعيد اخر نفى مصدر يمني مسؤول أمس ما تردد من قبل وسائل إعلام محلية عن قيام علي عبدالله صالح بترحيل أبنائه وأحفاده مع عائلاتهم إلى الولايات المتحدة .  وأكد المصدر أن هذه الأنباء “افتراءات كاذبة مضللة وفي إطار حملة الأكاذيب والشائعات التي دأبت عليها وسائل بعض وسائل الإعلام للتضليل وخلق البلبلة”، مشيرا إلى أن “العناصر الانقلابية هي من تحضر نفسها للرحيل للحاق بعائلاتها وأفراد أسرها، الذين تم ترحيلهم منذ فترة، إلى بعض الدول المجاورة، أما علي عبدالله صالح فهو القائد المناضل الشجاع والرئيس المنتخب من جماهير الشعب والقائد الذي خبره الوطن في مختلف الميادين مدافعاً صلباً عن الثورة والجمهورية والوحدة، ومحافظاً على اليمن وأمنه واستقراره، ومتصدياً لكل المتآمرين والمتربصين من دعاة الفتنة” . وكانت وسائل إعلام محلية معارضة قد أشارت إلى أن الرئيس صالح قام مؤخرا بترحيل عدد من أبنائه وأحفاده مع عائلاتهم إلى الولايات المتحدة، وتعيين بعض أبنائه وأحفاده وزوجاتهم كدبلوماسيين بالسفارة اليمنية في واشنطن، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تعد استباقية لما قد تسفر عنه الثورة الشعبية في اليمن التي تطالب بإسقاط النظام

على صعيد اخر وزعت المعارضة اليمنية بيانا بعنوان ( في حالة سقوط الرئيس اليمني علي عبد الله صالح من سيسقط معه ؟) وتضمن البيان الاسماء التالية

علي عبدالله صالح الأب رئيس الجمهورية اليمنية

أحمد علي عبدالله صالح الأبن قائد الحرس الجمهوري والقوات الخاصة

يحيى محمد عبدالله صالح أبن الأخ رئيس أركان الأمن المركزي

طارق محمد عبدالله صالح أبن الأخ قائد الحرس الخاص

عمار محمد عبدالله صالح أبن الأخ وكيل جهاز الأمن القومي

علي محسن صالح الأحمر الأخ غير الشقيق قائد الفرقة الأولى

علي صالح الأحمر قائد القوات الجوية وقائد اللواء السادس طيران

توفيق صالح عبدالله صالح ابن الأخ  شركة التبغ والكبريت الوطنية

أحمد الكحلاني  أبو زوجة الرئيس الرابعة  متنقل من أمين عاصمة الى محافظ الى وزير ..الخ

عبدالرحمن الأكوع شقيق الزوجة الثالثه متنقل من وزير إلى محافظ إلى أمين العاصمة ..الخ

عمر الأرحبي شقيق زوج الأبنة مدير شركة النفط اليمنية

عبدالكريم اسماعيل الأرحبي عم زوج الأبنة نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط ، مدير الصندوق الاجتماعي للتنمية

خالد الأرحبي زوج الابنة مدير القصور الرئاسية

عبدالوهاب عبدالله الحجري شقيق الزوجة الثانية سفير اليمن في واشنطن

خالد عبدالرحمن الأكوع شقيق الزوجة الثانية وكيل وزارة الخارجية

عبدالخالق القاضي ابن خال الرئيس رئيس الخطوط الجوية اليمنية

عبد الله القاضي نسب قائد لواء المجد بتعز

مهدي مقولة من قرية الرئيس قائد المنطقة الجنوبية

محمد علي محسن من قرية الرئيس قائد المنطقة الشرقية

صالح الضنين من قرية الرئيس قائد قوات معسكر خالد سابقا

علي احمد دويد زوج الابنة شؤون القبايل

نعمان دويد اخو زوج الابنة محافظ محافظة صنعاء وقبلها عمران مدير مصنع اسمنت عمران لعشر سنوات

كهلان مجاهد أبو شوارب أخ زوج بنت الرئيس محافظ عمران

محمد عبدالله حيدرمن قرية الرئيس قائد اللواء35 مدرع بالضالع

وكانت حركة "3 فبراير" الشبابية في اليمن، وفقا لما نشره موقع مارب برس اليوم، قد طالبت علي عبد الله صالح بسرعة اتخاذ "اجراءات ملموسة وعاجلة إن أراد أن يجنب نفسه السقوط ويجنب الشباب تبعات التظاهر" مذكرة الرئيس "بأن أسرة الطرابلسي كانت سببا في سقوط رئيس تونس المخلوع زين العابدين بن علي وأن اتجاه رئيس مصر المخلوع حسني مبارك لتوريث ابنه جمال كان سببا مباشرا لنضوج" الحركة المطالبة باسقاط نظامه وعممت حركة "3 فبراير" الشبابية في اليمن، وفقا  لذات الموقع، قائمة بأسماء ومناصب أقارب الرئيس علي عبدالله صالح المطلوب ابعادهم. ومع ان الموقع زعم بان القائمة ضمت جميع  أقارب الرئيس صالح وأبناء قريته الإ انه يلاحظ ان القائمة احتوت على مجموعة صغيرة فقط. وتضم القائمة الأسماء التالية:


أحمد علي عبدالله صالح (الابن) قائد الحرس الجمهوري والقوات الخاصة
يحيى محمد عبدالله صالح (ابن الأخ) أركان حرب الأمن المركزي
طارق محمد عبدالله صالح (ابن الأخ) قائد الحرس الخاص
عمار محمد عبدالله صالح (ابن الأخ) وكيل جهاز الأمن القومي
علي محسن صالح الأحمر (الأخ غير الشقيق) قائد الفرقة الأولى مدرع قائد المنطقة الشمالية الغربية
علي صالح الأحمر قائد القوات الجوية وقائد اللواء السادس طيران
توفيق صالح عبدالله صالح (ابن الأخ) شركة التبغ والكبريت الوطنية
أحمد الكحلاني (أبو زوجة الرئيس الرابعة) متنقل من أمين عاصمة الى محافظ الى وزير ..الخ
عبدالرحمن الأكوع (نسب- شقيق الزوجة الثالثة) متنقل من وزير إلى محافظ إلى أمين العاصمة ..الخ
عمر الأرحبي (شقيق صهر الرئيس) مدير شركة النفط اليمنية
عبدالكريم إسماعيل الأرحبي (نسب- عم صهر الرئيس) نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط، مدير الصندوق الاجتماعي للتنمية
خالد الأرحبي (صهر الرئيس) مدير القصور الرئاسية
عبدالوهاب عبدالله الحجري (نسب- شقيق الزوجة الثانية) سفير اليمن في واشنطن
خالد عبدالرحمن الأكوع (نسب- شقيق الزوجة الثالثة) وكيل وزارة الخارجية
عبدالخالق القاضي (ابن خال الرئيس) رئيس الخطوط الجوية اليمنية
مهدي مقولة (من قرية الرئيس) قائد المنطقة الجنوبية
محمد علي محسن (من قرية الرئيس) قائد المنطقة الشرقية
علي أحمد دويد (صهر الرئيس) مصلحة شؤون القبايل
نعمان دويد (اخو صهر الرئيس) محافظ محافظة صنعاء وقبلها عمران، مدير مصنع اسمنت عمران لعشر سنوات
أحمد عبدالله الحجري (شقيق الزوجة الثانية) محافظ محافظة إب
كهلان مجاهد أبو شوارب (صهر الرئيس) محافظ محافظة عمران
محمد عبدالله حيدر (من قرية الرئيس) قائد اللواء 35 مدرع بالضالع

Views: 47

Comment

You need to be a member of Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا to add comments!

Join Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا

© 2020   Created by M.T. Al-Mansouri, Ph.D..   Powered by

Badges  |  Report an Issue  |  Terms of Service

Ottawa International Poets and Writers for human Rights (OIPWHR)