Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا

Hitch your wagon to a star

منظمة سياج لحماية الطفولة باليمن أعربت عن قلقها من وجود أطفال مجندين يشاركون في العمليات العسكرية وفي مقدمة الجيش


متابعات :حذرت منظمة سياج لحماية الطفولة باليمن من كارثة إنسانية يقع تحت طائلتها أكثر من (خمسين ألفاً)* من أطفال محافظة صعدة النازحين إلى المخيمات والقرى الواقعة في مناطق المواجهات عموماً.

وأعربت المنظمة في بيان لها – تلقى " التغيير " نسخة منه - عن قلقها من وجود أطفال مجندين دون السن القانونية يحملون السلاح ويهتفون بشعارات الحوثي ، داعية جماعة الحوثي في هذا الخصوص إلى عدم تجنيد الأطفال في العمليات القتالية.

و أضاف البيان بحسب المعلومات التي أفاد بهام متطوعو سياج في عدد من مناطق محافظة صعدة فإن مقاتلين يقومون باللجوء إلى القرى والبلدات الآهلة بالسكان تفاديا لضربات الطيران والمدفعية ويخوضون حرب عصابات ما يعرض السكان المدنيين لخطر الموت والإصابة والتشريد من منازلهم وهي أساليب مدانة ومستنكرة وغير مقبولة.

كما حذرت المنظمة من استهداف المدنيين (خصوصا منهم الأطفال والنساء) أو استخدامهم دروعا بشرية أو إقحامهم في المعارك الحربية وتعريض حياتهم وأمنهم وسلامتهم للخطر.

ودعت المنظمة طرفي الحرب في صعدة (الدولة وجماعة الحوثي) إلى الاحتكام للدستور والقانون اليمني والقوانين والمعاهدات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان وما أولته تلك النصوص من خصوصية للأطفال والنساء في الحرب ، كما دعتهم إلى تأمين طرق خاصة لمرور الإمدادات الطبية والغذائية للنازحين وتحديد أوقات مخصصة لعبورها للتخفيف من سوء الأوضاع الإنسانية هناك.

و أهابت منظمة سياج بكل فئات المجتمع اليمني الشعبية والرسمية وجميع منظمات الإغاثة الإنسانية لتسيير قوافل شعبية من المحافظات لتقديم المساعدات الإنسانية لأطفال صعدة وفتح مراكز لجمع التبرعات العينية والمالية لصالحهم.

Views: 12

Comment

You need to be a member of Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا to add comments!

Join Ottawa Spotlight اضواء أوتاوا

© 2020   Created by M.T. Al-Mansouri, Ph.D..   Powered by

Badges  |  Report an Issue  |  Terms of Service

Ottawa International Poets and Writers for human Rights (OIPWHR)